الثلاثاء، 20 مارس 2018

الناري


الناريّ (نصوص وامضة)

د. وجدان الخشاب

1}
لا تلتهم قلبي
            أيّها الناريّ
                    دخانه سيحرق دمكَ
                                             وعينيكَ
2}
راجفاً
تنسلُّ
نحو
المصيدة
      مَن أطفأَ شمس
                     عينيكَ؟
3}
موحشة هي نسمة
                صباحنا
                     إنْ لم تعانق
                               شجر غاباتها


التعليقات
الإسم :
التاريخ :
سعيج
07/02/2018 11:53:06
بسم الله و الحمد لله و سلام الله على الدكتورة الفاضلة وجدان الخشاب...

الومضة الأولى:
الحقيقة أن كل شيء ناري إذا ما نزل على اي شيء جعله رميم...و من تم التعوذ من النار كان الأفضل و الأحوط...و لكن حين تأخذ النار بعد الشوق المتأجج للحبيب أو للحبيبة على اختلاف المواقع يكون بمتابة الزاد الذي قد يؤلف بين القلوب...كل ذلك بحسب القصد...فإذا كان القصد سليما كان جميلا...و إذا كان غير ذلك...فالأجدر بالإنسان أن تكون له وقاية قبل أن تنعكس الآية...و خير الزاد التقوى...

الومضة الثانية:
هل يصبح الإنسان في زمن العولمة مصيدة...؟ هل الإنسان يصبح شركا و فخا ينصب لأخيه الإنسان...؟
الإنسان صيد الإنسان...
على وزن المقولة التي عبر عنها الغرب "الإنسان ذئب على أخيه الإنسان...
تشتعل الأشياء و تنطفئ لأن مشيئة الله فوق كل مشيئة...فمن فقد البصر عليه بالحرص على نور البصيرة...حتى لا يفقد جمال الدنيا و الآخرة معا...

الومضة الثالثة:
موحشة...هي الصباحات
إن...لم تعانق عبير الغابات
فهي قاتلة قاسية...لكنها تصبح كالنسيم إن أتت من غابة تفوح باجمل الرياحين...فتصبح بلسما يداوي الجراح في زمن أصبحت فيه الغربة و الوحشة من سمات العصر...

قراءة عابرة لومضات كالبريق أشرقت في لحظة لتترك أثرها لأيام طويلة...

تحيتي و تقديري..

الأربعاء، 7 فبراير 2018

الناريّ

الناريّ (نصوص وامضة)
                               د. وجدان الخشاب
1}
لا تلتهم قلبي
            أيّها الناريّ
                    دخانه سيحرق دمكَ
                                             وعينيكَ
2}
راجفاً
تنسلُّ
نحو
المصيدة
      مَن أطفأَ شمس
                     عينيكَ؟
3}
موحشة هي نسمة
                صباحنا
                     إنْ لم تعانق
                               شجر غاباتها


أجراس

أجراس (نصوص وامضة)
                                   د. وجدان الخشاب
1}
سيشرق السرد
              إن
               صهلت أحزاننا
                            بوجه أحقادهم
2}
إنسلَّ
   مثل ليلٍ ظلامي
                وحيداً
                    لكنَّ أجراس خيباته
                                     تجلجل


الخميس، 19 أكتوبر 2017

د. وجدان الخشاب : سقيته ملحاً ( نصوص وامضة)

سقيته ملحاً
(نصوص وامضة)
                             د. وجدان الخشاب
                                    العراق
1)
    هل سمعت
                    أصابعها
                                 وهي ترشق النور
                                                   ليغمر روحي ؟
2)
ستحصد ما زرعت
                 فلِمَ سقيته
                             ملحاً
                                  أيّها المحزون ؟


3)
      ديارنا
         ابنة الشمس
                 لن يفرش
                    الحزن
                          أجنحته
                                  عليها

                                       طويلاً

د. وجدان الخشاب: لا قناع ( نصوص وامضة)

لا قناع
( نصوص وامضة)
                                 د. وجدان الخشاب
                                         العراق
1)
الى متى ستظلُّ
عربة نسياني
تجرُّ ذاكرتكَ؟
2)
لا قناع
بعد اللحظة
المطر العصي
سيهطل
ويغسل
3)
عجباً !
أتريد اسدال الستار
على مسرحيتكَ

                                    أيّها الظالم ؟ 

د. وجدان الخشاب: غصباً نصوص وامضة

غصباً
(نصوص وامضة)
                              د. وجدان الخشاب
                                     العراق
1)
الأرض بيضة
ستأكل بياض أيامكَ
     غصباً
           أيّها المُشرَّد
2)
قلبي
     حفنة من ترابها
مَن يسقيه أمطارها؟
3)
ما لها الزنابق
كلّما رَنونا اليها
تجاهلتْ عطش عيوننا؟


د. وجدان الخشاب: مذاق الطين ( نصوص وامضة)

مذاق الطين
( نصوص وامضة)
                             د. وجدان الخشاب
                                   العراق
1)
لا تستعجلْ
مذاق الطين
             سينهش
       روحكَ
              ذات موت
2)
لماذا تنشف الغيوم
حين نستمطرها؟

3)
ها أنتَ
مرة أُخرى
تلقي قصائدكَ
على مسامع خرسان


د. وجدان الخشاب: قلبكَ( نصوص وامضة)

قلبكَ
(نصوص وامضة)
                           د. وجدان الخشاب
                            العراق
1)
هو التشرُّد
ينام في أسرِّتنا
             ويطفىء الأنوار
2)                     مَن يطرده؟
قلبكَ
   سيظل
       مرآتي
           رغم البُعد يادجلتي
3)
عند نافذة الفجر
              هَدلَ الحَمام
                         شوقاً

                              الى غاباتها

د. وجدان الخشاب: جسده الوردي ( نصوص وامضة)

جسده الوردي
(نصوص وامضة)
                                  د. وجدان الخشاب
                                         العراق
1)
فتح الباب خلسة
           فانهمر
           سيل الجراد
                       ليأكل
                            سنابل قلوبنا
2)
لماذا تفيض الريح
            غباراً وحقداً
                   كلّما
                       ضحكنا ؟
3)
   أختبأَ خلف شُبّاك
                  معتم
                      لكنّ
                           شظايا حقدهم
                                       غزتْ جسده  
                                                   الوردي

د. وجدان الخشاب Headline Animator

د. وجدان الخشاب